اخرالاخبار

زيارة البشير إلى جوبا (2)

الاثنين, 15 أبريل 2013 13:04 عدد المشاهدات : 1386 اعمدة الكتاب - نهاركم سعيد - مكي المغربي
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 


ما زلنا في التعليق على البعد السياسي لزيارة البشير التاريخية لمدينة جوبا وبعد ذلك هنالك التعليق على البعد الاقتصادي والبعد الاجتماعي والبعد الديني الفكري. وتتبدى لنا بعض الأسئلة الضرورية وأولها: هل من الممكن توظيف الزيارة إيجابيا لصالح الحوار الوطني في الشمال وفي الجنوب؟! الإجابة نعم... والصورة ممتازة ومشرقة للغاية فالمعارضة بدأ خطابها يتغير للدرجة التي قال فيها الترابي "إسقاط النظام ليس غاية" ثم كلف علي الحاج بالحوار مع علي عثمان أو مهّد له الطريق ليفعل ذلك على أقل تقدير.... والحكومة ممثلة في البشير أبدت أقصى درجات الشجاعة والإقدام في الحوار من أجل الوطن. لم يتردد الرئيس البشير في الذهاب إلى جوبا بالرغم من أن كل الأنفاس كانت منقبضة ومعظم السيناريوهات المتوقعة "جحيمية" لكن ثبت شرعاً "كما يقولون" أن "الحوت ما بخوفوه بالغرق!" وأن الرئيس البشير متفاني في التوجه نحو السلام والإستقرار. لا بد للمعارضة وأهل الخيار الثالث أن يقدموا على الحوار الوطني بذات الشجاعة والتضحية التي يقوم بها البشير. هذا ليس مدحاً للذوات الفانية ولكنها كلمة إنصاف في حق الرجل ... وشعور شعبي حر وطليق يمكن أن تجدونه عن أبسط سوداني في سوق الخضار وليس عند كتاب أو صحفيين أو مراقبين.
ثانياً: ما هي علاقة هذا التوجه بحرية العمل السياسي وحرية الصحافة تحديداً؟! والإجابة أن المطلوب من السياسيين والإعلاميين شيء والمطلوب من الحكومة شيء ... المطلوب من السياسيين والعلاميين هو ارتفاع مستوى وطريقة الأداء السياسي والإعلامي لمستوى التحديات والوعي بالمخاطر، والمطلوب من الحكومة فتح صفحة جديدة في التعامل مع الأحزاب والإعلام وتعزيز حرية الصحافة والنشاط العام، المسألة ليست هي أن تحبس الأحزاب ويحبس الصحافيون وعيهم بالمخاطر ويؤجلون أية قرارات "يشتبه" في أنها لصالح الحكومة... وبالمقابل تؤجل الحكومة أي قرارات تؤدي لإنفراج سياسي وإعلامي أكبر وتنتظر من الطرف الآخر القيام بواجبه الوطني وفي ذات الوقت يريد الطرف الآخر ان تبدأ الحكومة قبله .. هذا تصور فاشل تماماً... لماذا لا تكون كل الخطوات متزامنة ولو بمصفوفة ... في زمان كله "مصفوفات".
ثالثاًَ: ما هو مدى ارتباط الزيارة بشخص البشير وأخلاقه ومواقفه؟!
هنالك ارتباط كبير وهذا الإرتباط قد يكون مصدر قوة الحوار الوطني ومصدر ضعفه... نعم صحيح تشكل مواقف البشير والكاريزما التي يمتلكها حافزاً مهماً لنجاح الحوار ولكن ينبغي ألا يتم اختزال هذا الأمر في شخص البشير؛ ينبغي أن تتسع دائرته وتنفتح الصوالين السياسية والإجتماعية مثل صالون فتح الرحمن البشير وصالون سيد أحمد خليفة رحمة الله عليهم؛ ينبغي أن "تلعلع" المايكرفونات في الساحات والندوات العامة بالحوار من أجل الوطن وبالخلاف من أجل الوطن... ينبغي أن تثبت الحكومة والأحزاب معاً أن الحوار الوطني غير قابل للإختطاف وأن أية محاولة اختطاف للحوار لصالح أجندة خارجية أو عسكرية أو تآمرية سترفضها جميع الأطراف ولن تحتاج السلطات لتطويق ساحة المولد وتفجير "البنبان".


.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine
الرأي
صورة
"فعلاً" لا تحليلاً

  لأول مرة منذ أن عرفته في صفحات الصحف وشاشات التلفاز، أتفق معه في شيء أدلى به، مازال هو الرجل الذي يثير الاستغراب بإجاباته العجيبة، قال...
اقرأ المزيد...
صورة
نصفهم، إلا قليلا

  قبل عامين، وفي اجتماع مشترك ضمها مع إحدى اللجان البرلمانية، تحدثت وزيرة الرعاية الاجتماعية آنذاك، أميرة الفاضل عن تحديات مهمة تواجه...
اقرأ المزيد...
صورة
عرس وهمي..!

  أصبحت ظاهرة العزوف عن الزواج عالمية وليست حصرية على بلادنا هذه والدول المجاورة. وكثيرون بدأوا في ابتكار حلول ربما تكون غير واقعية ولا...
اقرأ المزيد...
صورة
طاقيّة دا في راس دا

  لا يزال الحديث عن تمايز الأعراق محاطاً بالريبة وباعثاً على الاتهام إلى حد ترويع من تزيِّن له نفسه النظر في الموضوع سواءٌ من ...
اقرأ المزيد...
صورة
البحث عن محرم !

  في أحيان كثيرة، يحتاج المرء بأن يختلي بنفسه لأيام، يبتعد عن الروتين اليومي وتكرار الأشياء، يراجع نفسه ويشحن روحه بطاقة جديدة تساعده على...
اقرأ المزيد...
صورة
البتاع والهناي!

  (البتاع) كلمة سودانية جداً، ولها عدة استخدامات، لكن الاستخدام الأكثر انتشاراً لها هو أن تحاول إخفاء أمر ما في وجود شخص لا تريد أن يعرف ما...
اقرأ المزيد...
اعمدة الكتاب
صورة
الضرب أفسدكم..!!
:: زاوية الخميس كانت رفضاً لتصريح وزير التربية بالخرطوم حول مراجعة اللائحة التي تمنع الجلد في المدارس بحيث يُعاد الجلد إلى المدارس.....
اقرأ المزيد...
صورة
لغز المفك
كنت في أخريات الثمانينات أقضي أماسٍي طيبات في الديوم الشرقية، وارتبطت تلك الأماسي ببائعة الكوارع التي تقابل العمارات من الجهة الشرقية...
اقرأ المزيد...
صورة
الاستماع بـ(الغرائز)!
وتسوقني الأقدار لحضور حفل غنائي تغني فيه فنانة من فنانات (الديكور) من اللاتي يهتممن بـ(قصات) شعرهن، و(لون قرنية) عيونهن وطلاء (أظافرهن)...
اقرأ المزيد...
صورة
وقفة مع محمد سيتين والتحول الإثيوبي ..!
التقيت في أديس أبابا بمسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الحاكم (الجبهة الشعبية الثورية الديمقراطي، أو ما تسمى اختصارا، إي بي آر دي إف)...
اقرأ المزيد...
صورة
وكذا وكذا
* أكثر رئيس مجلس إدارة نادي الهلال، أشرف سيد أحمد الكاردينال في  حوار برنامج البحث عن هدف ، معه من كلمات من شاكلة كذا وكذا وبين كل كلمة...
اقرأ المزيد...
صورة
نادية تحاور قاتلها!
قالها شرطي المرور بقسم الحوادث ببحري، قُبيل العاشرة مساءً بقليل أو بعدها بأقل: (تعالوا عشان تتعرفوا على الجثمان).كنا، عطاف وياسر وعزمي...
اقرأ المزيد...