اخرالاخبار

زيارة البشير إلى جوبا (2)

الاثنين, 15 أبريل 2013 13:04 عدد المشاهدات : 1581 اعمدة الكتاب - نهاركم سعيد - مكي المغربي
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 2
سيئجيد 


ما زلنا في التعليق على البعد السياسي لزيارة البشير التاريخية لمدينة جوبا وبعد ذلك هنالك التعليق على البعد الاقتصادي والبعد الاجتماعي والبعد الديني الفكري. وتتبدى لنا بعض الأسئلة الضرورية وأولها: هل من الممكن توظيف الزيارة إيجابيا لصالح الحوار الوطني في الشمال وفي الجنوب؟! الإجابة نعم... والصورة ممتازة ومشرقة للغاية فالمعارضة بدأ خطابها يتغير للدرجة التي قال فيها الترابي "إسقاط النظام ليس غاية" ثم كلف علي الحاج بالحوار مع علي عثمان أو مهّد له الطريق ليفعل ذلك على أقل تقدير.... والحكومة ممثلة في البشير أبدت أقصى درجات الشجاعة والإقدام في الحوار من أجل الوطن. لم يتردد الرئيس البشير في الذهاب إلى جوبا بالرغم من أن كل الأنفاس كانت منقبضة ومعظم السيناريوهات المتوقعة "جحيمية" لكن ثبت شرعاً "كما يقولون" أن "الحوت ما بخوفوه بالغرق!" وأن الرئيس البشير متفاني في التوجه نحو السلام والإستقرار. لا بد للمعارضة وأهل الخيار الثالث أن يقدموا على الحوار الوطني بذات الشجاعة والتضحية التي يقوم بها البشير. هذا ليس مدحاً للذوات الفانية ولكنها كلمة إنصاف في حق الرجل ... وشعور شعبي حر وطليق يمكن أن تجدونه عن أبسط سوداني في سوق الخضار وليس عند كتاب أو صحفيين أو مراقبين.
ثانياً: ما هي علاقة هذا التوجه بحرية العمل السياسي وحرية الصحافة تحديداً؟! والإجابة أن المطلوب من السياسيين والإعلاميين شيء والمطلوب من الحكومة شيء ... المطلوب من السياسيين والعلاميين هو ارتفاع مستوى وطريقة الأداء السياسي والإعلامي لمستوى التحديات والوعي بالمخاطر، والمطلوب من الحكومة فتح صفحة جديدة في التعامل مع الأحزاب والإعلام وتعزيز حرية الصحافة والنشاط العام، المسألة ليست هي أن تحبس الأحزاب ويحبس الصحافيون وعيهم بالمخاطر ويؤجلون أية قرارات "يشتبه" في أنها لصالح الحكومة... وبالمقابل تؤجل الحكومة أي قرارات تؤدي لإنفراج سياسي وإعلامي أكبر وتنتظر من الطرف الآخر القيام بواجبه الوطني وفي ذات الوقت يريد الطرف الآخر ان تبدأ الحكومة قبله .. هذا تصور فاشل تماماً... لماذا لا تكون كل الخطوات متزامنة ولو بمصفوفة ... في زمان كله "مصفوفات".
ثالثاًَ: ما هو مدى ارتباط الزيارة بشخص البشير وأخلاقه ومواقفه؟!
هنالك ارتباط كبير وهذا الإرتباط قد يكون مصدر قوة الحوار الوطني ومصدر ضعفه... نعم صحيح تشكل مواقف البشير والكاريزما التي يمتلكها حافزاً مهماً لنجاح الحوار ولكن ينبغي ألا يتم اختزال هذا الأمر في شخص البشير؛ ينبغي أن تتسع دائرته وتنفتح الصوالين السياسية والإجتماعية مثل صالون فتح الرحمن البشير وصالون سيد أحمد خليفة رحمة الله عليهم؛ ينبغي أن "تلعلع" المايكرفونات في الساحات والندوات العامة بالحوار من أجل الوطن وبالخلاف من أجل الوطن... ينبغي أن تثبت الحكومة والأحزاب معاً أن الحوار الوطني غير قابل للإختطاف وأن أية محاولة اختطاف للحوار لصالح أجندة خارجية أو عسكرية أو تآمرية سترفضها جميع الأطراف ولن تحتاج السلطات لتطويق ساحة المولد وتفجير "البنبان".


.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine
الرأي
صورة
طَنــِّـش وطَنــِّـس

  لم أكن لأتردد في أن أنسب الفضل في أسبقية الكلمة إلى المصريين لولا وقوعي على الدليل الموثق ومن مجمع اللغة العربية بالقاهرة تحديداً وليس...
اقرأ المزيد...
صورة
عن داعش وآخرين

  لم يكن انضمام أي فرد من الشباب إلى تنظيم ديني متشدد أو متطرف خارج حدود السودان يلفت الانتباه كثيرا، ربما لأن الأمر لم يكن ظاهرة، غير أن...
اقرأ المزيد...
صورة
شفرات سودانية جداً..!

  متميزون نحن جداً في تدبير الأمور مع الظروف الاقتصادية الضاغطة، لنا قدرة مبدعة جداً جداً في انتزاع اللحظات السعيدة، وأجمل ما في هذه البلد...
اقرأ المزيد...
صورة
النهر وحكمة البشير

  ظهر اليوم ستُلقي مياه النيل الأزرق التي ستعبر من أمام القصر الرئاسي الجديد ـ لحظة التوقيع على وثيقة التعاون لتشييد سد النهضة ـ التحية...
اقرأ المزيد...
صورة
مفترَق أعراق

  رأينا كيف يتباهى الآخرون بالعروبة كما في مثال مسلمي الموريشيوس أوائل السبعينيات الماضية حين علا نجم العرب في سماوات المعمورة مع أزمة...
اقرأ المزيد...
صورة
رمز الشجرة

  لا بأس من الحديث قليلا عن حملة المؤتمر الوطني المنعقدة حاليا في الخرطوم وولايات السودان والتي يتضح أنها من ناحية الإمكانيات أقل بكثير عن...
اقرأ المزيد...
اعمدة الكتاب
صورة
الأسرة ثم الأسرة..!!
:: بعضهم ينتقد الجامعة، والبعض الآخر ينتقد المجتمع، وهناك رأي ثالث ينتقد المناخ السياسي، ثم يصمتون.. حسناً، فلينتقدوا ما طاب لهم من (الحيط...
اقرأ المزيد...
صورة
وساطة للرئيس البشير بين الجيران الثلاثة
كتبت عنوان هذا العمود باعتبار "ما سيكون" أو "ما نرغب ونريد" ... نحن والعقلاء من أبناء القرن الأفريقي.هنالك تطورات إيجابية تمنحني الثقة بأن...
اقرأ المزيد...
صورة
عاصفة الحزم ..!!
:: ومن مواقف الفرسان بالخليج.. في العام 1961، عندما حشد الرئيس العراقي عبدالكريم قاسم قواته على الحدود وهدد باجتياح دولة الكويت، ارسلت...
اقرأ المزيد...
صورة
في أوجع فجيعة رحلت
يوم فرحه العام الماضي في تلك الصالة التي امتلأت حتى تدفق الناس، كان ابني مازن عادل عبد الغني يلف بيمناه عروسه ويرسل ابتسامة للناس ويقابل...
اقرأ المزيد...
صورة
الخضرة.. والماء.. و(عركي)!
*يقول الناس دائماً إن (الخضرة والماء والوجه الحسن) هي مثلث الجمال الحقيقي.*أما نحن فنقول إن مثلث الجمال الحقيقي في هذه البلاد هو (الخضرة...
اقرأ المزيد...
صورة
رداً على محامٍ ممل ( 2- 2)
وعدتكم أمس بإكمال حواري مع المحامي نبيل أديب وهو يزج بي في قضية لم أكن طرفاً فيها.كنت أظن أن المحامي أديب أكثر احتراماً من أن ينسب لي ما لم...
اقرأ المزيد...