اخرالاخبار

زيارة البشير إلى جوبا (2)

الاثنين, 15 أبريل 2013 13:04 عدد المشاهدات : 1229 اعمدة الكتاب - نهاركم سعيد - مكي المغربي
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 


ما زلنا في التعليق على البعد السياسي لزيارة البشير التاريخية لمدينة جوبا وبعد ذلك هنالك التعليق على البعد الاقتصادي والبعد الاجتماعي والبعد الديني الفكري. وتتبدى لنا بعض الأسئلة الضرورية وأولها: هل من الممكن توظيف الزيارة إيجابيا لصالح الحوار الوطني في الشمال وفي الجنوب؟! الإجابة نعم... والصورة ممتازة ومشرقة للغاية فالمعارضة بدأ خطابها يتغير للدرجة التي قال فيها الترابي "إسقاط النظام ليس غاية" ثم كلف علي الحاج بالحوار مع علي عثمان أو مهّد له الطريق ليفعل ذلك على أقل تقدير.... والحكومة ممثلة في البشير أبدت أقصى درجات الشجاعة والإقدام في الحوار من أجل الوطن. لم يتردد الرئيس البشير في الذهاب إلى جوبا بالرغم من أن كل الأنفاس كانت منقبضة ومعظم السيناريوهات المتوقعة "جحيمية" لكن ثبت شرعاً "كما يقولون" أن "الحوت ما بخوفوه بالغرق!" وأن الرئيس البشير متفاني في التوجه نحو السلام والإستقرار. لا بد للمعارضة وأهل الخيار الثالث أن يقدموا على الحوار الوطني بذات الشجاعة والتضحية التي يقوم بها البشير. هذا ليس مدحاً للذوات الفانية ولكنها كلمة إنصاف في حق الرجل ... وشعور شعبي حر وطليق يمكن أن تجدونه عن أبسط سوداني في سوق الخضار وليس عند كتاب أو صحفيين أو مراقبين.
ثانياً: ما هي علاقة هذا التوجه بحرية العمل السياسي وحرية الصحافة تحديداً؟! والإجابة أن المطلوب من السياسيين والإعلاميين شيء والمطلوب من الحكومة شيء ... المطلوب من السياسيين والعلاميين هو ارتفاع مستوى وطريقة الأداء السياسي والإعلامي لمستوى التحديات والوعي بالمخاطر، والمطلوب من الحكومة فتح صفحة جديدة في التعامل مع الأحزاب والإعلام وتعزيز حرية الصحافة والنشاط العام، المسألة ليست هي أن تحبس الأحزاب ويحبس الصحافيون وعيهم بالمخاطر ويؤجلون أية قرارات "يشتبه" في أنها لصالح الحكومة... وبالمقابل تؤجل الحكومة أي قرارات تؤدي لإنفراج سياسي وإعلامي أكبر وتنتظر من الطرف الآخر القيام بواجبه الوطني وفي ذات الوقت يريد الطرف الآخر ان تبدأ الحكومة قبله .. هذا تصور فاشل تماماً... لماذا لا تكون كل الخطوات متزامنة ولو بمصفوفة ... في زمان كله "مصفوفات".
ثالثاًَ: ما هو مدى ارتباط الزيارة بشخص البشير وأخلاقه ومواقفه؟!
هنالك ارتباط كبير وهذا الإرتباط قد يكون مصدر قوة الحوار الوطني ومصدر ضعفه... نعم صحيح تشكل مواقف البشير والكاريزما التي يمتلكها حافزاً مهماً لنجاح الحوار ولكن ينبغي ألا يتم اختزال هذا الأمر في شخص البشير؛ ينبغي أن تتسع دائرته وتنفتح الصوالين السياسية والإجتماعية مثل صالون فتح الرحمن البشير وصالون سيد أحمد خليفة رحمة الله عليهم؛ ينبغي أن "تلعلع" المايكرفونات في الساحات والندوات العامة بالحوار من أجل الوطن وبالخلاف من أجل الوطن... ينبغي أن تثبت الحكومة والأحزاب معاً أن الحوار الوطني غير قابل للإختطاف وأن أية محاولة اختطاف للحوار لصالح أجندة خارجية أو عسكرية أو تآمرية سترفضها جميع الأطراف ولن تحتاج السلطات لتطويق ساحة المولد وتفجير "البنبان".


.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine
الرأي
صورة
التبريرات الواهية

  الحادث الذي تعرض له الأستاذ الموقر عثمان ميرغني، كشف زاوية مهمة تتعلق بمدى استيعاب الرأي الآخر وقبوله. صحيح أن عدداً مقدراً من المسؤولين...
اقرأ المزيد...
صورة
ولولا البـِـيـض من عرب لكُنــّـا.

  ضُبـِط عالم الأنثروبولوجيا الشهير متلبِّساً بالعنصرية، وتلك ليست غريبة في شأن المهتمين بهذا الفرع من العلوم، فمثلما منهم من يرى البشر...
اقرأ المزيد...
صورة
سوريا تحديداً وليس الشام

  هذا حديث في خصوصية الجودة السورية وخصوصية سوريا عموماً تمييزاً لها عن مجموع دول الشام، وفيها لبنان وفلسطين والأردن تجاوزاً عمّا يدخل في...
اقرأ المزيد...
صورة
وحيداً في الشارع

  أعادني إلى مقابلة التوظيف بعد لحظات شرودٍ صوتُ الموظف المرشح وهو يقول ".. 1991"، فاستعدت انتباهي مزمعاً التهيُّؤ لدوري في طرح السؤال التالي...
اقرأ المزيد...
صورة
عذرا.. الأمن القومي!

  استيعاب مفهوم الأمن القومي في السودان، إحساسٌ يختلف من شخص لآخر، وتقدير يتفاوت من سلطة لأخرى.. من منا كان يعتقد أن تمر وقفة د. محمد علي...
اقرأ المزيد...
صورة
رمضان أحلى في السودان..!

  رمضان كريم أعاده الله على الأمة الإسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركات، وربنا يتقبل من الجميع الصيام والقيام، وأن يجعلنا من عتقائه.حاجة...
اقرأ المزيد...
اعمدة الكتاب
صورة
ولكن من الأفضل..
:: أجمل أخبار النصف الأول من عامنا هذا: إدارة مستشفى الزيتونة تمنع لجنة برلمانية برئاسة عفاف تاور - رئيسة لجنة الإعلام بالبرلمان - عن زيارة...
اقرأ المزيد...
صورة
مهدي مصطفى الهادي
رمية--:يقول الفيلسوف الشاعر الرئيس السنغالي السابق /ليوبولد سنغور إنه كلما سمع برحيل شيخ إفريقي يشعر بأن هناك مكتبة احترقت طبعاً هذا راجع...
اقرأ المزيد...
صورة
وفقة مع الأستاذ عثمان.. و"قيد النظر"
مر الموسم الرمضاني علينا هادئا في السودان.. وقبله كان مؤتمر الإعلام.. وفي الإفطار السنوي للمنظمة دار حوار بين وزير الدولة للإعلام الأستاذ...
اقرأ المزيد...
صورة
ردٌّ على عتاب
تعرضتُ لنقد وعتاب، من عدد مقدر من القراء والمعارف، حينما كتبت قبل يوميْن، عن زميليْن في مهنة الصحافة، ظلا يتربصان بي الدوائر، ويكيدان لي...
اقرأ المزيد...
صورة
مخ وأعصاب و إدارة عامة ..!
:: عليه رحمة الله، ذات يوم سألت مُبدعنا الراحل أبو آمنة حامد مازحاً : (ما الذي يعجبك في الهلال لحد الهُيام؟)، فأجاب الجميل ضاحكاً : (بعض الحب...
اقرأ المزيد...
صورة
موت كبسور
رمية :-نحن في السودان نهوى اوطانا هذه واحدة اما الثانية إن رحلنا بعيد نطرى خلانا والثالثة نفسنا قصير ولا نعرف الالتزام الصارم بالتخصص و...
اقرأ المزيد...