اخرالاخبار

زيارة البشير إلى جوبا (2)

الاثنين, 15 أبريل 2013 13:04 عدد المشاهدات : 1025 اعمدة الكتاب - نهاركم سعيد - مكي المغربي
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 


ما زلنا في التعليق على البعد السياسي لزيارة البشير التاريخية لمدينة جوبا وبعد ذلك هنالك التعليق على البعد الاقتصادي والبعد الاجتماعي والبعد الديني الفكري. وتتبدى لنا بعض الأسئلة الضرورية وأولها: هل من الممكن توظيف الزيارة إيجابيا لصالح الحوار الوطني في الشمال وفي الجنوب؟! الإجابة نعم... والصورة ممتازة ومشرقة للغاية فالمعارضة بدأ خطابها يتغير للدرجة التي قال فيها الترابي "إسقاط النظام ليس غاية" ثم كلف علي الحاج بالحوار مع علي عثمان أو مهّد له الطريق ليفعل ذلك على أقل تقدير.... والحكومة ممثلة في البشير أبدت أقصى درجات الشجاعة والإقدام في الحوار من أجل الوطن. لم يتردد الرئيس البشير في الذهاب إلى جوبا بالرغم من أن كل الأنفاس كانت منقبضة ومعظم السيناريوهات المتوقعة "جحيمية" لكن ثبت شرعاً "كما يقولون" أن "الحوت ما بخوفوه بالغرق!" وأن الرئيس البشير متفاني في التوجه نحو السلام والإستقرار. لا بد للمعارضة وأهل الخيار الثالث أن يقدموا على الحوار الوطني بذات الشجاعة والتضحية التي يقوم بها البشير. هذا ليس مدحاً للذوات الفانية ولكنها كلمة إنصاف في حق الرجل ... وشعور شعبي حر وطليق يمكن أن تجدونه عن أبسط سوداني في سوق الخضار وليس عند كتاب أو صحفيين أو مراقبين.
ثانياً: ما هي علاقة هذا التوجه بحرية العمل السياسي وحرية الصحافة تحديداً؟! والإجابة أن المطلوب من السياسيين والإعلاميين شيء والمطلوب من الحكومة شيء ... المطلوب من السياسيين والعلاميين هو ارتفاع مستوى وطريقة الأداء السياسي والإعلامي لمستوى التحديات والوعي بالمخاطر، والمطلوب من الحكومة فتح صفحة جديدة في التعامل مع الأحزاب والإعلام وتعزيز حرية الصحافة والنشاط العام، المسألة ليست هي أن تحبس الأحزاب ويحبس الصحافيون وعيهم بالمخاطر ويؤجلون أية قرارات "يشتبه" في أنها لصالح الحكومة... وبالمقابل تؤجل الحكومة أي قرارات تؤدي لإنفراج سياسي وإعلامي أكبر وتنتظر من الطرف الآخر القيام بواجبه الوطني وفي ذات الوقت يريد الطرف الآخر ان تبدأ الحكومة قبله .. هذا تصور فاشل تماماً... لماذا لا تكون كل الخطوات متزامنة ولو بمصفوفة ... في زمان كله "مصفوفات".
ثالثاًَ: ما هو مدى ارتباط الزيارة بشخص البشير وأخلاقه ومواقفه؟!
هنالك ارتباط كبير وهذا الإرتباط قد يكون مصدر قوة الحوار الوطني ومصدر ضعفه... نعم صحيح تشكل مواقف البشير والكاريزما التي يمتلكها حافزاً مهماً لنجاح الحوار ولكن ينبغي ألا يتم اختزال هذا الأمر في شخص البشير؛ ينبغي أن تتسع دائرته وتنفتح الصوالين السياسية والإجتماعية مثل صالون فتح الرحمن البشير وصالون سيد أحمد خليفة رحمة الله عليهم؛ ينبغي أن "تلعلع" المايكرفونات في الساحات والندوات العامة بالحوار من أجل الوطن وبالخلاف من أجل الوطن... ينبغي أن تثبت الحكومة والأحزاب معاً أن الحوار الوطني غير قابل للإختطاف وأن أية محاولة اختطاف للحوار لصالح أجندة خارجية أو عسكرية أو تآمرية سترفضها جميع الأطراف ولن تحتاج السلطات لتطويق ساحة المولد وتفجير "البنبان".


.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine
الرأي
صورة
انتفاضة أبو أحمد

  له قدرة فائقة على اختلاق (المناقرات)، وله شهية مفتوحة للحد البعيد لصناعة الأسئلة ( المشاترة ) على طريقة  الأرأيتية، وفي كثير من الأحيان لا...
اقرأ المزيد...
صورة
الحرية والمسئولية

  حسناً فعلت وزارة الاعلام  بدعوتها اليوم  لمنسوبي القطاع الأهم في صناعة الرأي العام - أهل الصحافة - من رؤساء تحرير وكتاب رأي وصحافيين...
اقرأ المزيد...
صورة
رغم الحضور الأنيق!

  حضور نوعي جميل ومختلف، كان موجوداً أمس بوزارة الإعلام، تلبيةً لدعوة الأستاذ ياسر يوسف.ولياسر علاقة مميزة تربطه مع معظم وسائل الإعلام،...
اقرأ المزيد...
صورة
دراما كورية

  ما يجعل اكتساح المسلسلات الكورية خارج محيطها الإقليمي عملاً خارقاً هو الصعوبة المعروفة في استساغة الناس لمعايير الجنس الأصفر في...
اقرأ المزيد...
صورة
حرام عليكم!

  جاءني في المكتب، أعضاء لجنة المفصولين، أو هكذا كان المسمى في البداية، وبصورة تخلو من لباقة سألتهم "المفصولين الزماااااان ديك؟" فأجابوا...
اقرأ المزيد...
صورة
أوع (تعرسي صحفي)..!

  دراسة أمريكية جديدة (انتهت من الصحفيين نهاية بطل)، وحذرت من الارتباط بصحفي أو صحفية، لأنه شخص (مجنون يمكن لمزاجه أو مشاعره أن تتغير بسرعة...
اقرأ المزيد...
اعمدة الكتاب
صورة
(قاضي الدستورية).. إقالة أم استقالة؟!
قناعتي الشخصية أن رئيس المحكمة الدستورية مولانا/ عبدالله أحمد عبد الله قد تم إرغامه على الاستقالة ولم يستقل طوع اختياره! الرجل ارتضى...
اقرأ المزيد...
صورة
قانون تبادل البيوت.!
  :: الأخ الطاهر ساتي .. تحية طيبة .. ورد فى زاويتكم تعليقاً على تصريحي حول مخاطبة لجنة شئون الأساتذة بالجامعة للبروفسير الزبير بشير طه -...
اقرأ المزيد...
صورة
لن تنفصل ولكن
في تقديري أن الذين يتحدثون عن أن تقرير المصير يمكن أن يفضي الى انفصال دارفور عن بقية جسد السودان قد جانبهم التوفيق لعدة أسباب منها أنهم...
اقرأ المزيد...
صورة
(الآغا) عايزنا (نرقص) يا جدعان.!
ومقدم برنامج (الحلم) مصطفى الآغا يتصل بسوداني ليخبره بأنه فاز في مسابقته الشهيرة، والجرس يرن لدقائق قبل أن يأتيه من على الجانب الآخر صوت...
اقرأ المزيد...
صورة
البحث عن نقطة الصفر!
في زيارتي الأخيرة إلى مدينتي مناقل الخير والوفاء، وفي جولة اجتماعية خاطفة، لفت نظري أمر بدا لي غريباً!. في زيارة لأسرة صديقة، وجدت جميع...
اقرأ المزيد...
صورة
ذكرى وحدث
:: ونجتر الذكرى، ليس للتذكير، بل في ثنياها (حدث راهن). قبل ثلاث سنوات، كاد قطاع الطب بالسودان يحتفل بإجراء أول (عملية زراعة كبد).. جاء بعض...
اقرأ المزيد...